لا تزال معركة كسر العظام بين وزارة العدل ونقابة القضاة متواصلة، وتتوالى في خضمها التصريحات من الجانبين، ففي وقت تأسفت مصالح الوزير بلقاسم زغماتي، لسلوكات قضاة في بعض الجهات القضائية، التي بلغت درجة عرقلة حرية العمل بالالتجاء إلى أساليب غير حضارية، جدد القضاة تمسكهم بمواصلة إضرابهم مع الطعن في شرعية حركة التحويلات الأخيرة التي أقرتها الوزارة الوصية.