لازالت أغلب المدارس الابتدائية بخميس الخشنة شرق العاصمة تعاني من غياب تام للإطعام المدرسي، باستثناء تلك الوجبات البادرة التي تقدم ببعض الإبتدائيات.

والسؤال المطروح لماذا لم يتم لغاية اليوم البداية بتوزيع الاطعام المدرسي بالوجبة الساخنة بالرغم من توفر الاغلفة المالية لهذا الغرض؟ ومن يتحمل مسؤولية هذا التأخر ومعاناة أبنائنا التلاميذ؟، الأولياء يناشدون والي الولاية بالتدخل سريعا ومعالجة المشكل.