على الرغم من الحلول التي اتخذتها السلطات المختصة للقضاء على ظاهرة حضائر السيارات العشوائية، المنتشرة عبر مختلف ربوع الوطن، إلاّ أنّ هذه الآفة إن صح القول متواصلة، شباب بطال ينشؤون “الباركينغ” الفوضوي في كر وفر مع السلطات الأمنية التي تبذل جهودا جبارة لوضع حد لنشاطهم غير الشرعي هذا الذي سبب مشاكل كبيرة للمواطن والسلطات المعنية على حد سواء .. فإلى متى يواصل “الباركينغ” العشوائي سلب مواطنين أموالهم.