المشروع عرف تأخرا كبيرا في عملية الإنجاز التي انطلقت به منذ عدة سنوات

شدد والي مستغانم عيسى بولحية خلال خرجته الميدانية  لمشروع مستشفى 240 سرير بمنطقة خروبة بعاصمة الولاية، على ضرورة استلام هذا الصرح الصحي في أقرب الآجال بعدما عرف تأخرا كبيرا في عملية الإنجاز التي انطلقت به منذ عدة سنوات.

المسؤول الأول على الجهاز التنفيذي بالولاية وحسبما جاء في الصفحة الرسمية للولاية على الفايسبوك، ولدى استماعه لعرض مفصل من مدير التجهيزات العمومية حول العراقيل التي تقف وراء استلام هذا المرفق الصحي الهام رغم مرور كل هذه المدة وبعد  الوقوف على انشغالات مؤسسات الانجاز ومكتب الدراسات،  أعطى تعليمات صارمة بضرورة تكثيف الجهود للانتهاء من مختلف الأشغال في غضون شهرين كأقصى تقدير. كما أمر بتخصيص فرق طبية مكونة من أطباء مختصين ابتداء من اليوم الموالي للزيارة لتجريب العتاد الطبي ودراسة امكانية استغلال المصالح الجاهزة التي إنتهت بها الأشغال تماما للتكفل بالمرضى في  انتظار دخول باقي المصالح الأخرى حيز الخدمة.

كما وقف الوالي بجامعة عبد الحميد بن باديس على عملية دخول مخبر للكشف عن  فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 حيز الخدمة، هذا المخبر وحسب تأكيد رئيس الجامعة مثلما ورد في ذات الصفحة أنه مطابق للمعايير المعمول بها، وتمت معاينته من قبل لجنة مختصة وحظي بالموافقة من طرف معهد باستور، وسيشرف عليه فريق علمي متكون من مختصين في البيولوجية الجزيئية وعلم الأحياء الدقيقة بسعة 100 تحليلا يوميا، بحيث يمكن هذا الأخير الحصول على التحاليل بشكل أسرع بالتنسيق مع مستشفى شيغيفارا ويخفف الضغط على مخبر وهران الذي كانت تنقل إليه التحاليل مرتين في الأسبوع.

ب.نورالدين