أبدت عدم رضاها على بعض المشاريع المتأخرة

أبدت نصيرة إبراهيمي والي ولاية غليزان أول أمس من خلال زيارتها لبلدية حمري عدم رضاها على بعض المرافق منها قاعة العلاج بمركز المدينة التي لم تكن مبرمجة ضمن هذه الزيارة، وقد وقفت الوالي على الوضعية الكارثية للقاعة وعدم صلاحية العتاد الطبي والإنارة وهي الوضعية التي جعلت الوالي تعطي أوامر فورية لإجراء دراسات وإعداد بطاقة تقنية لتوسيع القاعة وإعادة تجهيزها بأجهزة حديثة مع تزويدها بالإنارة العمومية.

 ونفس الأجواء سجل بثاني محطة لها ببلدية أولاد سيدي الميهوب لدى معاينتها مشروع تهيئة الطريق الولائي رقم 07 أ على امتداد 03 كيلومترات وهو المشروع الذي يعرف تأخرا ملحوظا وهنا تفاجأت والي الولاية بجمع من المواطنين الذين اشتكوا للوالي الوضعية المزرية التي يتخبطون فيها نتيجة الوضعية الكارثية للطريق الولائي وهي الوضعية التي عزلتهم عن العالم الخارجي، وهنا أكدت نصيرة ابراهيمي والي الولاية على ضرورة إعطاء الأولية لهذا الطريق مع إخطارها بتقرير أسبوعي عن العملية حيث شددت من لهجتها ووعدت المتقاعسين بعقوبات صارمة.

وفي ثالث محطة لها ببلدية جديوية حملت والي الولاية المسؤولية كاملة للمقاولة المنجزة سبب تأخر مشروع انجاز مرقد للعزاب وشددت هنا على  تدارك هذا التأخر لأكثر من سنة كاملة، وفي لقائها بالمنتخبين والمدراء التنفيذيين دعت إلى الإسراع في إنهاء أشغال انجاز قرابة 700 وحدة سكنية لتسليمها قبل شهر رمضان المقبل من السنة الجارية 2019.

س . أيوب