تم الاقتراح بتحويل 40 محلا إلى مدرسة ابتدائية

شددت نصيرة ابراهيمي والي ولاية غليزان على ضرورة إعداد دراسة معمقة وفق المتطلبات والمعايير المعمول بها من اجل تحويل أكثر من 40 محلا مهنيا ببلدية وادي الجمعة إلى مجمع دراسي أمام المتمدرسين للحد من ظاهرة الاكتظاظ التي تشهدها العديد من المؤسسات التربوية وقد جاء هذا من خلال الزيارة الميدانية التي قادتها صباح أمس لدائرة الحمادنة، أين أعطت تعليمات صارمة لإنجاز مطعم مدرسي بالمجمع المدرسي الجديد الذي انتهت به الأشغال مؤخرا وهو المشروع الذي كلف الخزينة غلافا ماليا فاق الـ7.2 مليار سنتيم مؤكدة على توفير الإطعام المدرسي والسكنات الوظيفية بالمجمعات المدرسية المنجزة حديثا مع تجهيز جميع المؤسسات التربوية لتحسين المستوى التعليمي للمتمدرس والمعلم على حد سواء.

 وفي سياق الزيارة ولدى معاينتها مشروع انجاز 100 وحدة سكنية من النمط الترقوي المدعم حيث أكدت هنا على ضرورة تسليم المشاريع في الآجال المحددة سواء تعلق الأمر بمشروع انجاز 100 وحدة سكنية ترقوية التي تعرف تأخرا ملحوظا وكذا مشروع تهيئة الطريق الفرعي الرابط بين منطقة الشط ومركز البلدية وادي الجمعة والذي يمتد على مسافة تفوق الـ1.3 كلم المشروع سيحد من معاناة المتمدرسين في تنقلاتهم الى المؤسسات التربوية نشير هنا انه تم الاقتراح أيضا بتحويل اكثر من 100 محل ببلدية جديوية إلى مجمع مدرسي بعدما تحولت تلك المحلات إلى أوكار للرذيلة والإدمان في انتظار المصادقة على الاقتراح لمباشرة عملية الانجاز.

س .أيوب