توجه سكان بلدية جليدة بعين الدفلى بنداء إلى والي الولاية من أجل التدخل والنظر في الإجراء التي اتخذته مصالح البلدية والمتمثل في تحيين ملفات السكن وهو ما يعطل –حسب المواطنين- عملية الإسكان، حيث استنكروا مثل هذا الإجراء في وقت كانوا ينتظرون فيه الإفراج عن قائمة السكن قبل حلول شهر رمضان.