عن طريق تكثيف عمليات التوعية والتحسيس

ترأس والي ولاية سيدي بلعباس بحضور رئيس المجلس الشعبي الولائي وأعضاء اللجنة الأمنية للولاية، الاجتماع الدوري للجنة الولائية الـمكلفة بتنسيق العمل القطاعي للوقاية من جائحة كوفيد-19 ومكافحتها، أين قدم مدير الصحة والسكان عرضا ملخصا حول الوضعية الوبائية المسجلة لدى مصالحه خلال الفترة الأخيرة، ثم تلى ذلك مباشرة تدخلات مديري قطاعات النقل، السياحة والصناعة التقليدية والعمل المنزلي، الصناعة والمناجم، التكوين والتعليم المهنيين، الإدارة المحلية، التجارة إلى جانب تدخلات أخرى لأعضاء اللجنة انصبت في العموم حول تدابير رفع الحجر، بعنوان الـمرحلة الثانية من خريطة الطريق التي رسمت مخطط الخروج من الحجر بصفة تدريجية ومرنة، ولدى تدخله شدد الوالي على ضرورة مرافقة التدابير الـمعتمدة والتي تم وضعها حيز التنفيذ ابتداء من 14 جوان 2020 وهذا عن طريق تكثيف عمليات التوعية والتحسيس موازاة مع ما يبث عبر مختلف وسائل ووسائط الاتصال والإعلام لا سيما ما يتعلق بالامتثال بكل صرامة وروح الـمسؤولية لتدابير النظافة والتباعد الاجتماعي وإلزامية ارتداء القناع الواقي، كما أكد والي الولاية على الأهمية القصوى التي تتوقف عليها عملية مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد والمتعلقة بمدى التقيد بالقواعد الصحية والاحترازية التي نصت عليها وتتمثل هذه التدابير في جملتها في تكييف مواقيت الحجر الـمنزلي من الساعة الثامنة 20سا 00 مساء إلى غاية الساعة الخامسة 05 سا 00 من صباح الموالي بالنسبة بالنسبة لـ 29 ولاية من ضمنها ولاية سيدي بلعباس فيما يتعلق بالعطلة الاستثنائية الـمدفوعة الأجر في القطاع الاقتصادي والإداري رفع إجراء وضع 50% من مستخدمي القطاع العمومي والخاص في عطلة استثنائية مدفوعة الأجر بالنسبة للمؤسسات التي يمكنها ضمان نقل مستخدميها واستيفاء شروط الحماية الصحية الخاصة بنشاطها. وفيما يتعلق بالعطلة الاستثنائية الـمدفوعة الأجر بالنسبة لـمستخدمي الـمؤسسات والإدارات العمومية رفع إجراء وضع 50% من تعدادات الـمؤسسات والإدارات العمومية في عطلة استثنائية مدفوعة الأجر؛ مع الإبقاء على هذا الإجراء لفائدة النساء الحوامل واللواتي يتكفلن بتربية أطفال صغار.كما يجب أن تسهر الإدارات على تسوية العطل الـمتبقية لتعداداتها وفتح فترة الخروج في عطلة بالنسبة للسنة الجارية استئناف نشاطات النقل الحضري استئناف نشاطات النقل الحضري للمسافرين بالحافلات وبالترامواي عبر كامل ولايات البلاد، على أن يتم التقيد بالقواعد الوقائية الآتية منع دخول الـمسافرين دون ارتداء القناع الواعي منعا باتا، تزويد الـمقاعد بأغلفة بلاستيكية لتسهيل عمليات تطهيرها، إقرار ممسحات للأحذية، وإقرار فتح النوافذ وكل أنظمة التهوية الطبيعية، وتحديد عدد الـمسافرين حسب مقاعد الجلوس دون سواها، ووضع مواد مطهرة (هلام الكحول الـمائي…) تحت تصرف الـمسافرين، ناهيك عن إخضاع وسيلة النقل لعملية تنظيف وتطهير بعد كل مشوار، إقرار أجهزة للتطهير في الـمحطات، تنظيم ضرورات التباعد الجسدي على مستوى الـمحطات والـمواقف.

ص.عبدو