تعليق مهام رئيس المجلس الشعبي لبلدية بشار و3 أعضاء لمتابعتهم قضائيا

أوقف والي سوق أهراس بوزقزة الوناس، رئيسي بلديتي الخضارة والزعرورية، فضلا عن نائبين من بلدية الخضارة، على خلفية متابعتهم في قضايا فساد.

من جهته قام والي بشار أحمد مباركي، بتعليق مهام عبد الله بوزيان، رئيس المجلس الشعبي لبلدية بشار و3 أعضاء من ذات المجلس على خلفية متابعتهم قضائيا، إلى غاية أن تفصل العدالة في قضيتهم المتعلقة بتبديد المال العام من خلال إبرام صفقات مخالفة للتشريع.

هذا ويتابع مير بلدية بشار، وباقي المنتخبين الذين علقت مهامهم رفقة عديد الإطارات وموظفين بذات البلدية، بما في ذلك المراقب المالي وأمين خزينة البلدية المكلف بتحصيل الإيرادات و7 موردين آخرين، في ما يعرف بقضية “المطاعم المدرسية”، حيث تم وضعهم أيضا تحت الرقابة القضائية بأمر من قاضي التحقيق لدى محكمة العبادلة، وذكر مصدر قضائي أن الأمر يتعلق تحديدا بتهم الإختلاس والفساد واستغلال النفوذ ومخالفات مرتكبة في إجراء الصفقات العمومية وتبديد المال العام، وهي القضية التي تفجرت عقب تقرير تحقيق الضبطية القضائية الذي أعدته الفرقة الاقتصادية التابعة لمصالح الشرطة القضائية لأمن ولاية بشار، حيث تم تقديم ملف محكم إلى محكمة العبادلة التي اختيرت من قبل مجلس قضاء بشار للنظر في هذه القضية، باعتبار أن الإجراءات تفرض تغيير الجهة القضائية خارج النطاق الإقليمي الذي يمارس فيه رئيس المجلس الشعبي البلدي نشاطه.

عيسى.ح / حماني عمر