قصد التصدي للرداءة والغش في إنجازها

حث والي ولاية خنشلة، نويصر كمال، في كلمته بمناسبة، توزيع مفاتيح سكنات اجتماعية بكل من بلدية قايس، وأولاد رشاش، وششار، بقاعة المداولات للمجلس الولائي على المستفدين منها، المواطن على مراقبة مؤسسات ومقاولات انجاز المشاريع والتصدي لها في حالة رداءة الانجاز الخاصة بالمشاريع السكنية.

وأوضح الوالي، أنه تم تسجيل رداءة النوعية في الانجاز بعدة مشاريع سكنية عبر تراب الولاية، أين أقدم المواطنون على إعادة الترميم قبل دخول المساكن.

 من جهة أخرى أمر المسؤولين المعنيين بانجاز المشاريع السكنية بمختلف أنماطها منها مدير ديوان الترقية والتسيير العقاري، مدير السكن، والصندوق الوطني للسكن، لإقصاء ورفض ومتابعة كل مقاولة تتلاعب في نوعية الانجاز أو سجلت عليها عمليات غش خلال المراقبة.

 مضيفا أن المصالح التقنية سجلت العديد من التجاوزات في الانجاز، وعدم احترام دفاتر الشروط، رغم توفير الدولة كل الإمكانيات المالية وبأسعار جد محترمة، وتسوية وتسديد كل العمليات المالية في موعدها ودون تأخير.

وكان الوالي نويصر، في وقت سابق قد كشف عدة تلاعبات من قبل مكاتب دراسات، منحت لها مراقبة ومتابعة مشاريع جد هامة، منها إنجاز آلاف السكنات، الجامعة، حديقة التسلية، المركب الرياضي عين السيلان، أين سجل مراقبة وتسيير المشروع من قبل مكتب الدراسات عن بعد.

كما سجل المواطن عبر عديد بلديات الولاية وخاصة مقر عاصمة الولاية خنشلة، رداءة وغش في انجاز مشاريع تهيئة الطرقات، والإنارة العمومية، والأرصفة، وتوصيل قنوات المياه، وتهيئة المساحات الخضراء وغرس الأشجار والنخيل .

نوي .س