خلال حفل استقبال وتكريم منتخب الثانويات للولاية

حذر نويصر كمال والي ولاية خنشلة أولياء التلاميذ من النتائج السلبية للتشويش السياسي على التحصيل العلمي لأبنائهم خاصة أنهم مقبلون الأسابيع القادمة على امتحانات نهاية السنة الدراسية وكذا الامتحانات الوطنية.

النوي . س

 التحذير جاء سهرة أول أمس على هامش تنظيم الوالي نويصر كمال حفل استقبال وتكريم على شرف منتخب الثانويات للولاية المشارك في مسابقة النهائي ما بين الثانويات، والذي بلغ النهائي بعد تصفيات طويلة وشاقة طيلة السنة الدراسية وتحصلوا على المرتبة الثانية بعد ثانوية الرياضيات بالقبة في ولاية الجزائر والتي فازت بالمرتبة الأولى.

وقد تم تكريم بالمناسبة أعضاء المنتخب الذين حضورا الحفل رفقة أوليائهم والطاقم التربوي والإداري المرافق لهم طيلة التصفيات، حيث تم منحهم جوائز معتبرة وقيمة باعتبارهم النخبة التربوية التي شرفت الولاية بافتكاكها المرتبة الثانية وطنيا بعد 42 سنة من المشاركة الأولى سنة 77، اين ثمن والي الولاية جهد التلاميذ ومؤطريهم، مطالبا أياهم بالاستمرار والتألق والنجاح في شهادة البكالوريا بامتياز.

وقال والي الولاية خلال تكريمه لأعضاء المنتخب أن هذه الالتفاتة ما هي إلا عربون بسيط على تألقهم وترقية الولاية لمصف الولايات الأولى في نتائج الامتحانات الوطنية القادمة.

هذا وقد استغل والي الولاية الفرصة ليكشف عن تخصيص أغلفة مالية معتبرة تجاوزت 100 مليار سنتيم لإعادة الاعتبار وتهيئة وترميم وإعادة الدهن الداخلي والخارجي للمؤسسات التربوية لمختلف الأطوار خاصة منها المدارس الابتدائية وتجديد التجهيزات المدرسية وتجهيز المطاعم المدرسية كما كشف عن مشروع انجاز متوسطة ببلدية الولجة وثانوية جديدة بكل من قايس ومتوسة، كما سيتم توفير قاعات لممارسة النشاطات الرياضية في أحسن الظروف.

ولم يخف نويصر غضبه من بعض الأطراف التي تسعى جاهدة لاستغلال الوضع الحالي الذي تمر به البلاد من أجل تحقيق مطالبهم بطريقة غير قانونية والإستحواذ على حقوق المواطن البسيط، حيث أكد أنه سيسهر على حماية حقوق المواطنين البسطاء ويحميها من أية اعتداءات، وأضاف الوالي أن المواطن البسيط في خنشلة تم تهميشه في السنوات الأخيرة.