كانا متوقفين منذ سنوات طويلة

أصدر محمد سلماني والي ولاية بومرداس، خلال الزيارة التفقدية التي قادته إلى بلديات دائرة دلس بمناسبة الاحتفال بأول نوفمبر عيد الثورة التحريرية، قرار يتعلق بإعادة بعث مشروعين سكنيين متوقفين منذ سنوات طويلة ما أعاد الأمل لطالبي السكن بالدائرة.

ويتعلق الأمر بمشروع 100 وحدة سكنية بصيغة الاجتماعي و20 وحدة أخرى من نفس الصيغة، بالإضافة إلى تحويل عدد من محلات الرئيس إلى مرافق عمومية.

كما أمر الوالي ببلدية أعفير بإعادة بعث مشروع الربط بالغاز الطبيعي وانجاز طرقات للقاعة متعددة الرياضات إضافة إلى إعطائه تعليمات بإعادة تهيئة الملعب البلدي.

وفي بلدية دلس طمأن الوالي نزلاء الشاليهات أن إعادة ترحيلهم سيكون في القريب مشددا في ذات السياق على التعجيل في أشغال التهيئة الخارجية.

تجدر الإشارة إلى أن سلماني استغل زيارته لدائرة دلس للوقوف عند بعض المشاريع التاريخية على غرار منارة دلس التي تجرى فيها ترميمات ناهيك عن زيارة القصبة وزاوية سيدي الحرفي أين أمر والي الولاية ايلاء أكثر أهمية بالتراث.

ن. ب