تحت شعار “جزائري وبأمزيغيتي أفتخر”

تحت شعار “جزائري وبأمزيغيتي أفتخر، جذور تنوع ووحدة” أشرف صباح أمس والي ولاية بشار على انطلاق الاحتفالات المخلدة لعيد السنة الأمازيغية 2969 بالقاعة المتعددة الرياضات بواكدة.

وتم بالمناسبة تنظيم معارض تقليدية مختلفة تبرز أهم المحطات التاريخية للغة من خلال كرونولوجيا عادات وتقاليد المنطقة باعتبار اللغة الأمازيغية متجدرة في المنطقة، أين طاف الوالي والوفد المرافق له بالمعارض المختلفة من مجسم قصر واكدة، حيث تبرز كتب تاريخية أهم محطات ومعالم المنطقة، بالإضافة إلى عرض أكلات تقليدية وانجازات المرأة الحرفية الماكثة بالبيت، كما استمع الحضور لأناشيد وطنية تاريخية باللغة الأمازيغية من إبداع منخرطات القاعة إضافة إلى تكريم شيوخ وأعمدة القرية.

وفي كلمته نوه الوالي بالدور الكبير الذي لعبه رئيس الجمهورية في ترسيم اللغة الأمازيغية واعتبارها لغة رسمية، كما أعطى بالمناسبة الوالي إشارة انطلاق فعاليات السنة الأمازيغية عبر إقليم الولاية حيث ستتنوع الاحتفالات المخلدة للمناسبة.

ونشير أن جميع بلديات الولاية والمقاطعة الإدارية بني عباس ستعرف نشاطات مختلفة ودورات رياضية بالإضافة لعمليات ختان للأطفال، ومعارض للأدوات التقليدية ومسابقات لأحسن أكلة ولباس شعبي وأحسن بحث حول شهر يناير زيادة على تنظيم قافلة متنوعة ستجوب بلديات الولاية.

للإشارة ستستمر الاحتفالات إلى غاية 12 يناير بمناسبة العيد الوطني وستعرف المنطقة احتفالا ضخما يليق بحجم الذكرى.

احمد بوسعيد