دعا المواطنين للابتعاد عن ظاهرة غلق الطرقات للمطالبة بالتنمية

استهجن أحمد معبد والي بجاية كل الأفعال والسلوكيات التي لا تمت بأي صلة للنظافة، حيث دعا الجميع إلى تضافر الجهود من أجل الحفاظ على نظافة المحيط خاصة بعاصمة الولاية، هذا وقد انتقد المسؤول ظاهرة قطع الطرقات التي يلجأ إليها المواطنون من أجل الضغط على السلطات لتحقيق مطالبهم، مؤكدا أن التشاور والتحاور الحل الأمثل لتحقيق التنمية.

وأشار ذات المسؤول على هامش إشرافه للأسبوع الرابع على حملة النظافة بأحياء مدينة بجاية أنه لا يمكن تقبل مثل هذه السلوكيات التي تسيء للمحيط، مستنكرا رمي القمامات وخاصة الزجاجات في الأماكن العامة وفي الشوارع وغيرها وخاصة في المواقع السياحية كالحدائق والغابات سواء على مستوى عاصمة الولاية أو البلديات التابعة لها، واستطرد أحمد معبد  قائلا “بأن جميع المديريات التنفيذية وحتى المواطنين معنيون بالمشاركة في هذه الحملة والتي ستستمر إلى غاية إنهاء مشكل النفايات بصورة نهائية على مستوى المدينة”، ودعا ذات المسؤول الجميع للعمل من أجل تنمية الحس المدني ومطالبة الحركة الجمعوية ذات الصلة بالعمل من أجل تكريس ثقافة حماية البيئة والمحيط، معتبرا أن التزام الأفراد بقواعد النظافة من أدبيات التحضر وأمر يقتضيه الواقع، بغية العيش في كنف الصحة والهناء.

كما اغتنم أحمد معبد الفرصة للتذكير بأن أبواب مكتبه مفتوحة للجميع وأنه يفضل الحوار والتواصل مع المواطنين بشكل مباشر، موضحا أن الخرجات الميدانية التي يقوم بها من حين لآخر الهدف منها التقرب من المواطنين والاستماع إلى انشغالاتهم ومشاكلهم اليومية، مبغضا كل محاولات غلق الطرقات التي لا تغني في شيء ولا تسمن من شيء، بل تسيء إلى المجتمع من جهة وتعرقل مسيرة التنمية المحلية من جهة ثانية.

هذا وقد اعتبر الوالي أن هذا الحديث هي رسالة موجهة للجميع قصد الاحتكام إلى العقل والحكمة والتبصر بدل اللجوء إلى استعمال غلق الطرقات كخطوة لحل المشاكل، مفضلا الحوار والتشاور وطرح كل المشاكل والنقائص على المصالح المعنية، حيث أبدى استعداده الكامل لمعالجتها في الوقت المناسب، ودعا الوالي المجتمع المدني للاندماج في العملية التنموية التي بدون شك ستعود عليهم بالفائدة وتوفر لهم  كل مسببات الرفاهية والعيش في كنف الاستقرار.

كريم . ت