استجابة للطلبات في إطار التدابير لمحاربة ومواجهة فيروس كورونا

بعد وصول العديد من الطلبات حول ضرورة فتح بعض المحلات التجارية بغية تلبية حاجيات السكان، خاصة الأساسية أين قرر والي ولاية أدرار العربي بهلول بإعادة النظر في تعليق ممارسة بعض النشاطات التجارية وهذا استجابة وتلبية لحاجيات المواطنين بعد تسجيل عدة التماسات تقدم بها مواطنون وممثلوهم في الأحياء السكنية وغيرهم بضرورة السهر على إعادة فتح محلات تتعلق ببيع الأعشاب والتوابل والبذور وأدوية المحاصيل الزراعية ومحلات بيع مواد الترصيص ولوازم الكهرباء وقطع غيار السيارات، فضلا عن إعادة فتح أكشاك بيع التبغ وتعبئة الهاتف النقال كما اثنى والي ادرار في البيان الإعلامي الذي أصدره بهذا الشأن على سكان الولاية على التزامهم وصبرهم وتخليهم المؤقت عن بعض عاداتهم كتأجيل الأعراس ومختلف المناسبات خصوصا منها الأعراس الجماعية والوعدات السنوية ومشاركتهم في مختلف الأعمال التضامنية والتطوعية، مبرزا أهمية الإبقاء على إجراءات غلق كافة المحلات التجارية التي تنشط بالتجزئة ماعدا تلك التي تضمن التموين بالمواد الغذائية ومواد الصيانة والتنظيف، وذلك في إطار الحرص الشديد على التدابير وإجراءات السلطات العمومية لمواجهة وباء كورونا ووقف انتشاره عبر ولايات الجمهوية بإتباع الوقاية والالتزام بالبقاء في المنازل بغية السعي جميعا إلى الحد من انتشار الفيروس، مضيفا بأن كل قرارات السلطات العمومية تهدف إلى وضع صحة المواطن في مأمن وهذا إلزاما بتجاوب في تطبيق الإجراءات وتبقي السلطة التقديرية كفيلة بالاستجابة إلى بعض المطالب القائمة حول فتح محلات أخرى يراها المواطن هامة لسيرورة يومياته.

..انجاز وتثبيت مغاسل وقائية بالمدينة للحد من انتشار الوباء

 مواكبة للاحتياطات المتخذة ضد انتشار وباء كورونا، بادرت المؤسسة الخاصة خدمات جنوب توات بأدرار لصاحبها اباعلال أمحمد وأبنائه بالمساهمة نحو السكان بعمل وقائي يتمثل في انجاز وتركيب مغاسل ثابتة وضعت أمام المواطنين في أكثر من مكان بمدينة أدرار، وهذه المغاسل أنجزت في شكل جمالي مع إرفاقها بشعارات ترمي كلها إلى الوقاية من الفيروس كورونا بضرورة غسل الأيادي، حيث استحسن المواطنون هذه المبادرة من قبل صاحب المؤسسة الذي قام بضع هذه المغاسل أمام المؤسسات الصحية والأماكن التي تكثر فيها حركية المارة أين يجدوا سهولة في غسل أيديهم كإجراء وقائي هام من هذا الفيروس الفتاك، وتبقى المبادرات قائمة لإسهام جميعا في محاربة انتشار كورونا من خلال أعمال تضامنية وخيرية انخرط فيها الجميع بالتنسيق مع السلطات المحلية .

بوشريفي بلقاسم