توقف عن الإنتاج لمدة 20 سنة

قام مساء أول أمس حمو بكوش والي ولاية ادرار بزيارة خاطفة قادته إلى المنطقة الصناعية المتواجدة بمدخل المدينة للوقوف على المصنع الخاص بالتعليب وتصبير الطماطم المعروف باسم لاكاس الذي سمي آنذاك بالمركب الفلاحي الغذائي للجنوب على أساس تحويل كل المنتجات الفلاحية إليه بغية تعليبها وتصبيرها لكن لم يحدث هذا وتوقف المصنع في الأشهر الأولى من الإنتاج لأسباب تبقى مجهولة إلى اليوم وبقي المصنع مغلقا لمدة 20 سنة عرضة للتلف.

وقد طاف الوالي بجميع وحداته المجهزة مع تراكم العتاد والوسائل الخاصة بالإنتاج والتعليب حيث استفسر المسؤول الأول في الولاية عن الأسباب التي جعلت هذا المصنع لا ينطلق في الإنتاج طرف المستثمر الحاضر الغائب والذي يحمل قرار ملكية هذا المصنع الذي أنجزه بمعية استصلاح أراضي شاسعة على أساس تحويل المنتجات الفلاحية لذات المصنع بتكلفة مالية للمشروع الذي علق عليه السكان آمالا كبيرة والتي فاقت 35 مليار سنتيم لكنه اختفى عن الأنظار وترك المصنع مغلقا وعرضه للتلف مع ترك أيضا الأراضي الفلاحية مهملة بوسائلها، هذا الأمر والواقع السلبي حرك والي ادرار وشدد على اتخاذ كافة الإجراءات القانونية بهدف إعادة بعث نشاط المصنع من جديد في اقرب وقت ممكن كون هذا الوضع يعتبر جريمة في حق الاستثمار بالولاية منوها على فتح الأبواب واسعة أمام المستثمرين الجادين في العمل مضيفا بان هناك من اخذ عقارات ولم يحولها إلى ورشات للانجاز.

بوشريفي بلقاسم