لتشخيص احتياجات الولاية التنموية

عقد والي أدرار بهلول العربي بعد تنصيبه على رأس الولاية العديد من الاجتماعات مع المدراء التنفيذيين وغيرهم من الذين لديهم علاقة بعملية التنمية بالولاية، بغرض التعرف على المشاريع التي في طور الانجاز وتلك التي استفادت منها الولاية ولم تنطلق إلى حد الآن، اضافة إلى تشخيص النقائص وحصرها للتغلب عليها ومن ثمة معرفة احتياجات الولاية المستقبلية للنهوض بالولاية في جميع مجال مجالات التنمية وذلك حسب الأولوية التي تصب في صالح خدمة الوطن والمواطن، وهذا ما جعل أغلب المواطنين يتفاءلون بتنصيبه على رأس الولاية خيرا، إلا أنه لا يزال ينتاب البعض منهم خوفا من أن يجد الوالي العراقيل أمامه من طرف الذين لا هم  لهم إلا مصالحهم الشخصية التي يجعلونها فوق كل اعتبار، ولم تمنع الوالي اجتماعاته المكثفة من حضور بعض النشاطات التي تعقد في الولاية والتي كان من بينها إشرافه على انطلاق اليوم الدراسي الذي نظمه مكتب أدرار للنقابة الوطنية للصيادلة الخواص، وكذا إشرافه على افتتاح الندوة الوطنية الثامنة عشر لذكرى وفاة الشيخ سيدي محمد بلكبير بقصر الثقافة تيليلان، رفقة الوزير المنتدب للبيئة الصحراوية بمعية رئيس المجلس الولائي.

بلوافي عبدالرحمن