أنهى الجدل ببثه بشرى سارة للجماهير الجزائرية

أنهى مقداد العروسي، والد ياسر العروسي، الموهبة الجزائرية الشابة التي تلعب مع فريق ليفربول الإنجليزي، الجدل بشأن مستقبل ولده الدولي وأبطل مبكرا شائعة رغبة ابنه في تمثيل منتخب فرنسا خلال الفترة المقبلة بتاكيده أن ياسر لن يلعب لغير الجزائر.

ودعا لعروسي مقداد، في منشور له على صفحته الشخصية على شبكة التواصل الاجتماعي “فايسبوك” بالابتعاد عن ابنه وعدم ممارسة الضغط عليه وقال :”اتركوا ابني وشأنه..” وأضاف موضحا بخصوص ما يروج في اروقة الصحافة الفرنسية ومواقع التواصل الاجتماعي عن ابنه :”هو جزائري ولن يحمل قميص فرنسا.. لماذا كل هذه الضجة؟”، حيث أبدى لعروسي الوالد انزعاجه الشديد بهذه الخطوة الانتقادات غير البناءة التي طالت ابنه بسبب زلة اللسان، التي وقع فيها في أحد حواراته الصحفية الأخيرة، عندما صرّح قائلا عند التعريف بنفسه انه قادم من فرنسا بدل ان يقول انه من الجزائر وقادم من البطولة الفرنسية.

الجماهير الجزائرية تتابع جديد قضيته عن كثب

وبات العروسي مطلب الجماهير الجزائرية بعد ظهوره بشكل جيد مع بطل أوروبا في فترة التحضيرات الصيفية وصارت تتابع كل اخباره عن كثب سيما بعد اشادة الألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول بموهبته في أعقاب مواجهة بروسيا دورتموند الألماني الودية والتي أكدت أن تألقه خلال الموسم الماضي مع فريق ليفربول تحت 18 سنة، حيث أسهم في فوزه بكأس إنجلترا على حساب مانشستر سيتي لم يكن صدفة كما ان تصريح والدته الاخير لصفحة المواهب الجزائرية التي قالت فيها أن ولدها لن يلعب لغير الجزائر وان عائلته تنتظر فقط دعوة الناخب الوطني جمال بلماضي زادت من ترقب وحماس عشاق الخضر في رؤيته مع المنتخب الذي شجعه بقوة عبر منشوراته في صفحته الخاصة بالفايسبوك.

ينافس محرز على لقب الدرع الخيرية في قمة بنكهة جزائرية

ومن المتوقع أن يشارك لعروسي اليوم في قمة ليفربول ومانشيستر سيتي في نهائي الدرع الخيرية كما لا يستبعد ان تشهد المباراة مواجهة جزائرية خالصة بين لعروسي وقائد الخضر رياض محرز بميدان ويمبلي الشهير في ظل توقعات الصحافة الانجليزية بمنح مدرب الريدز الفرصة لابن واد سوف للمشاركة وتأكيدها أن محرز سيظهر ولو لدقائق في لقاء اليوم، علما لعروسي بامكانه اللعب في عدة مراكز على غرار الوسط المدافع والجناح، غير أنه تألق بصفة خاصة خلال الفترة الأخيرة في مركز الظهير الأيسر.

وانضم الظهير الأيسر الشاب إلى ليفربول عام 2017، قادما من لوهافر الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية الفرنسي وهو الاقرب لشغل منصب الظهير الايسر بعد رحيل ألبرتو مورينو نحو فياريال الإسباني.

رؤوف.ح