استعملته في القضاء على قيادي في القاعدة

طوّرت الولايات المتحدّة صاروخا سريّا يحمل اسم “R9X” تم تصميمه خصيصا للهجمات الجويّة الدقيقة، التي تهدف لتصفية شخصيات صنفتها واشنطن في قائمة الارهابيين.

وأفادت صحيفة وول ستريت جورنال نقلا عن مسؤولين أمريكيين، أن صاروخ ” R9X ” استعمل في اغتيال مسؤول كبير في تنظيم القاعدة الارهابي بمدينة إدلب في سوريا، مشيرة ان هذه الصواريخ على تنفيذ عمليات قتل دقيقة بدون حدوث أي انفجار والتقليل من الأضرار بشكل كبير لتجنّب وقوع إصابات بين صفوف المدنيين.

ويعد الصاروخ الجديد نسخة معدلة عن صاروخ “هيلفاير” الشهير، ولكنه وبدلا من حمل رأس حربي يؤدي إلى حدوث انفجار، يقوم الصاروخ بقذف أكثر من 45 كيلوغرام من المعدن فوق السيارات أو المباني التي تأوي الإرهابيين، مما يؤدي إلى مقتلهم دون إلحاق الأذى بالأفراد والممتلكات القريبة.

سارة .ط