7200 جندي من القوات الخاصة يتواجدون بالصومال، النيجر وليبيا

أكّد الجنرال روجر كلوتييه قائد القوات البرية الأمريكية في إفريقيا، أن الولايات المتحدّة تبحث عن مزيد من السبل لتعزيز وجودها في القارة في اطار مساعدة جيوش عدد من الدول، وذلك على الرغم من إعلان واشنطن خفض عدد جنودها  في افريقيا.

سارة.ط

قال الجنرال روجر كلوتييه في مقابلة مع وكالة «فرانس برس» نحن ملتزمون اليوم أكثر من أي وقت مضى ونبحث عن فرص جديدة لمزيد من المشاركة في افريقيا وذلك بهدف محاولة تجنب الأزمة وتعزيز قدرات الجيوش الإفريقية لتتمكن من تسوية مشاكلها الخاصة، وفق ما نقلته  وكالة الانباء الفرنسية. وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية الشهر الماضي، أن الولايات المتحدة ستخفض عديد عسكرييها في إفريقيا بنسبة 10 بالمئة في السنوات المقبلة وستركز أكثر على التصدي للتهديدات التي يشكلها منافسوها الروس والصينيون.

هذا ويتواجد حاليا حوالي 7200 جندي أمريكي من القوات الخاصة في عشرات الدول الإفريقية خصوصا في الصومال، النيجر وليبيا التي تقوم بعمليات مشتركة مع الجيوش الوطنية لتلك الدول، كما تشارك في مناورات مشتركة وعمليات تعاون خصوصا مع القوات الفرنسية في عملية برخان في مالي التي يقدمون لها مساعدة لوجستية خصوصا.

للإشارة، تولّى الجنرال روجر كلوتييه مهامه كقائد للقوات البرية الأمريكية قبل ثلاثة أشهر حيث اكتسب شهرة  بعد نشره تقرير التحقيق حول هجوم أكتوبر 2017 ضد مجموعة للقوات الخاصة الأمريكية في النيجر أسفر عن مقتل أربعة أمريكيين وأربعة نيجريين.