وصفت بلادنا بـالمهمةفي المنطقة على جميع الأصعدة

أعرب جون ديروشر، سفير الولايات المتحدة الأمريكية في الجزائر، عن إستعداد بلده لمواصلة تعزيز الشراكة بين البلدين في مجالات مختلفة خارج المحروقات.

أوضح ديروشر، أن الجزائر تتمتع بفرص إستثمارية كبيرة، واصفا إياها بـ “البلد المهم” في المنطقة، وعلى هذا الأساس أكد حرصه وفي إطار وظيفته على توسيع العلاقات التجارية بين البلدين، وأشار على هامش إفتتاح مصنع “ميتال فرام” بعين الدفلى لتصنيع الهياكل المعدنية في إطار الشراكة الجزائرية الأمريكية وفق قاعدة 51 بالمائة و 49 بالمائة، إلى أن الصناعة النفطية والغازية هي أساس العلاقات الاقتصادية بين البلدين، وأن الجهود التي بذلها البلدان لتنويعها وتطويرها تحتم السعي إلى شراكة تمس العديد من الأنشطة الإقتصادية الأخرى.

وبعدما أشار إلى أن الأدوات والآلات والتكنولوجيا المستخدمة في المصنع السالف الذكر، تجعله أول منشأة من نوعها في إفريقيا، رحب ديروشر، بالفرص الحقيقية لتعزيز الشراكة الاقتصادية بين البلدين في المستقبل.

خولة.ط