تحرص المخابر وشركات إنتاج الأدوية على إطلاق دورات تكوين للأطباء في عديد التخصصات، مُقابل أن يروج الأخيرون لمنتجاتها، إلاّ أنها تسعى إلى ترقية وبيع منتوجاتها أكثر من اهتمامها بتطوير المعارف الطبية، مستغلة في ذلك غياب دور السلطات العمومية لفرض نفسها في هذا الميدان.