رسمت الإعلامية المصرية دعاء حسن، أجمل صور الانتماء للعالم العربي الإسلامي، وسوقت أبهى صورة عن المحبة والأخوة التي تجمع الشعبين الجزائري والمصري، عندما فتحت النار في إحدى حصصها  الإذاعية الصباحية، على الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، دفاعا عن الجزائر، حيث قالت “إنه لا علاقة لفرنسا ورئيسها بالجزائر وعلى ماكرون التوقف في التدخل بالشؤون الداخلية للدولة الشقيقة”، وأضافت “لا شأن لك بالجزائر.. الشعب الجزائري جد واع بما يحدث حوله ويرفض التدخل في قضاياه الخاصة”، وأردفت هذه “الفحلة” كما نقول بالعامية، “ليس من حق ماكرون التكلم عن بلاد المليون ونصف المليون شهيد”.