بعد الجدل الواسع الذي حدث بين تجار السوق الأسبوعي بعاصمة الولاية بومرداس وكذا السلطات الولائية التي أمرت بتحويل السوق إلى مدينة قورصو، حيث رفض التجار ذلك هاهي السلطات تشرع في تهيئة المساحة المخصصة له ووضع اللمسات الأخيرة من أجل افتتاحه هذه الأيام.