يمثلون كل من فرنسا وأوروبا .. الشرق الأوسط وآسيا والولايات المتحدة الأمريكية

شرعت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، أمس في تنصيب مندوبيها بالخارج، بعد الانتهاء من تنصيب المندوبين والمنسقين بولايات الوطن، وقد اختارت ممثليها من فئة الشباب والكفاءات عملا على إنجاح نزاهة الانتخابات الرئاسية المقررة في الـ 12 ديسمبر القادم.

أوضح محمد حسان زغيدي، العضو بهيئة محمد شرفي، أن عدد ممثلي الجالية الجزائرية في الخارج هو 7 منسقين، يمثلون مناطق العالم في كل من فرنسا وأوروبا، الشرق الأوسط، آسيا والولايات المتحدة الأمريكية، أكد أنه تم اختيارهم على أساس الكفاءة، مبرزا في هذا الصدد أن معظمهم طلبة دكتوراه يمثلون شريحة كبيرة من الشباب المهاجر، وقال “أنهم الأقدر على المتابعة والأحرص على الديمقراطية”.

وبخصوص مهام هؤلاء المنسقين بالخارج، أشار زغيدي، إلى أنهم سيحرصون على احترام الديمقراطية بكل أبعادها، بالإضافة إلى العمل بكل شفافية مطلقة، وكذا السهر على تمكين المواطن الجزائري من الإدلاء بصوته ومراقبته وتتبع ذلك حتى مرحلة الفرز وإعلان النتائج.

جواد.هـ