معاملات مالية مشبوهة ومصدر ثروته بقي مجهولا

رفعت هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية دعوى قضائية ضد نسيم نجل عبد المؤمن ولد قور رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة سوناطراك بخصوص معاملات مالية غير مشروعة لشركة تنشط في مجال إدارة الأموال في الولايات المتحدة، خاصة أن هيئة البورصات الامريكية لم تتمكن من تحديد مصدر ثروة نجل المدير العام لسوناطراك.

سارة .ط

جاء في الموقع الإخباري، ” e-bourse d’Algérie” ان هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية المعروفة اختصارا بـ “SEC ” تشتبه في نشاط نسيم ولد قدور نجل عبد المؤمن ولد قدور من خلال شركته اللبنانية “لوتس” والتي قامت بشراء وبيع حصص شركة ” Fortress” من خلال الوكالة الوسيطة اللبنانية التي تحمل اسم ” فيدوس” خلال الفترة بين 14 و15 فيفري2017.

وأضاف الموقع، ان نسيم ولد قدور حصل في غضون 24 ساعة على ما يقارب 854 ألف دولار لكنه لم يتمكن من إتمام الصفقة لأنه لم يكن لديه إمكانية الوصول إلى معلومات حساسة عن الشركة، وفق المعلومات التي  تحوز عليها هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية.

في ذات السياق، أكّدت”SEC” أن نسيم ولد قدور اشترى في 14 فيفري 500 ألف سهم من” Fortress” تصل قيمتها إلى 3.123 مليون دولار ثم قام بيعها في اليوم الموالي بقيمة  3.976 مليون دولار .

وذكّر  ” e-bourse d’Algérie”بأن نجل المدير العام لشركة سوناطراك يعد شريكا وصاحب العديد من الشركات في الخارج عدا شركة “لوتس” منها شركة “بوتر” المالية، “دلتا ” للاستشارات و”دادلي” للاستثمار، اما في الجزائر، ضاعف نسيم ولد قدور من خلق الشركات لكنها فشلت جميعا، يقول ذات الموقع.