لم يخف سفيان هني صانع ألعاب سبارتاك موسكو الروسي غضبه من مدربه السابق كاريرا الذي همشه ولم يساعده على التألق لما كان مدربا للفريق.

وقال هني في حوار مطول مع صحيفة روسية:”أنا ألعب كرة القدم مع كونونوف مثلما كنت ألعب مع كاريرا، الإختلاف الوحيد أنني أحظى بثقة المدرب حاليا عكس كاريرا الذي لم يكن يعتبرني لاعبا في منظومته”، وتابع :”في الحقيقة لا أعلم السبب الذي دفعه لتهميشي، لقد إجتمعت به مرارا رفقة الرئيس لكننا لم نتوصل إلى حل، على الرغم أنه لم يكن لي أي مشكل شخصي معه”،

وواصل : “لا أعتقد أن سبب تهميشي هو قلة مشاركتي في المهام الدفاعية لأن وظيفتي دائما هي القدوم من الخلف ومساعدة الهجوم، ونفس الشيء بالنسبة لخطة 4-3-3، والتي تعتمد على لاعبين مهاريين ولو التقيه سأدعوه للمطعم”.

ر.ح