يبدو أن مراد زمالي، وزير العمل والتشغيل والضمان الإجتماعي، تبنى مبدأ الكيل بمكيالين في التعاطي مع ملف كونفدراليتين نقابيتين، إحداهما الـ FCE لرئيسه علي حداد، والثانية لتكتل النقابات المستقلة البالغ عددها 13 نقابة، حيث منح الإعتماد للأولى، ورفض منحه للثانية تحت مبرر عدم إستيفاء ملفها كل الشروط القانونية، على غرار أن تكون النقابات من نفس القطاع.