في الوقت الذي يحرص فيه وزير التجارة سعيد جلاب، على الظهور الإعلامي في كل مناسبة محاولا تلميع صورة قطاعه سواء داخل الوطن أو خارجه، لا تزال المئات من المقاهي والمطاعم تحرم زبائنها من خدمات المرحاض لاسيما في قلب العاصمة والولايات الكبرى رغم أن القانون يفرض على المقاهي والمطاعم توفير مراحيض للزبائن، فهل يتدخل جلاب لإنهاء هذا المشكل الذي يضرب سمعة البلد وصورته السياحية التي هي أصلا مشوهة..؟.