هذه الصورة التي بحوزتنا ليست من الأرشيف، بل هي تمثل الواقع الذي يعيشه تلاميذ حي أولاد سالم ببلدية عين السلطان التابعة لولاية عين الدفلى والذين يعتمدون في تنقلاتهم اليومية إلى المدرسة على الشاحنات معرضين حياتهم للخطر خاصة في فصل الشتاء.

من المسؤول عن هذه المعاناة الكبيرة التي يتجرع مرارتها تلاميذ المنطقة يوميا وطيلة الموسم الدراسي في وقت لا يقدر على تحملها الكبار، وأين هي السلطات المحلية للبلدية والتي وعدت في بداية الموسم الدراسي بتوفير النقل المدرسي لجميع تلاميذ المناطق المعزولة؟.