رغم ورغم ورغم .. وعود تقطع منذ عقود على لسان مسؤولين محليين وآخرين ممثلين لعديد الحكومات التي تعاقبت على تسيير شؤون البلاد، واقع شباب الجنوب لم يتغير، البطالة تواصل حنقهم، والتمييز الذي تتبناه حيالهم وحدات مختلف الشركات العمومية في المنطقة مستمر، توظيف غرباء غير مؤهلين على حسابهم، وعليه إنفجرت في الأيام الأخيرة إحتجاجات شباب بطال بمختلف الولايات الجنوبية، على غرار أولئك بحاسي رمل، الذي إنتفضوا ضد قائمة “سوناطراك” الخاصة بالتوظيف، كما هو ظاهر في الصورة بحوزتنا، فهل من منصف لهؤلاء ..؟.