في وقت طمأنت السلطات المواطنين بوفرة مخزون المواد الغذائية خاصة ما تعلق بالسميد، يواجه المواطنون عبر مختلف ربوع الوطن صعوبة كبيرة في الحصول ولو على بضع كيلوغرامات من هذه المادة، في عز أزمة “كورونا” التي ألمت بالبلاد، و لسان حال الكل “هل من سميد ..؟”.