عقب رفض الجزائر شراء ما يزيد عن 200 ألف طنّ من القمح المستورد من الأرجنتين تحت مبرر سوء النوعية، أرجع بعض المراقبين والمختصين سبب رفض بلادنا لهذه الصفقة إلى تدخل فرنسي فيها بحكم أنّ كمية القمح القادمة من بيونس آيرس، كانت ستخلف القمح المستورد من فرنسا، الذي إنهارت حصّته بالجزائر، بعد فتح السوق لمتعاملين آخرين.