يتداول الأفلانيون في الساعات الأخيرة أخبارا ومعلومات وصفها بعضهم بـ “شبه المؤكدة” تقول بأن الوزير الأول، نور الدين بدوي، وضع منذ أيام قليلة إستقالته على مكتب رئيس الدولة المؤقت، عبد القادر بن صالح، الذي قرر تأجيل الإعلان عنها إلى حين إختيار الشخصية التي ستخلف بدوي لقيادة الحكومة.