أبرز عبد القادر بن قرينة، المرشح للرئاسيات المقبلة، أن المحاكمة التاريخیة للوزراء التي كانت مبرمجة أمس قبل أن يتم تأجيلها بطلب من هيئة الدفاع، ستكون عبرة لكل مسؤول في البلاد خلال المرحلة القادمة، وقال “ھذا المشھد سیرافقني إن إنتخبت رئيسا للبلاد وسيبقى عالقا في ذهن أي مسؤول تخول له نفسه نھب أموال الجزائريین”.