في خرجة غريبة، دعت سفارة فرنسا بالجزائر رعاياها من مزدوجي الجنسية، إلى التحلي بالصبر فيما يخص عودتهم إلى باريس، لاسيما وأنهم لا يواجهون مشاكل صحية تفرض العجلة في هذا الأمر، وجاء في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني، “عليكم بالتحلي بالمسؤولية فأنتم في بلد تملكون جنسيته ولستم معزولين”، أي بالعربية “أقعدوا في بلادكم مراكمش برانيا”، و كما جاء في الأغنية الشهيرة للراحل دحمان الحراشي، “يا الرايح وين مسافر تروح تعيى وتولي.