راجت في الساعات القليلة الماضية أخبار تم تداولها عبر العديد من المواقع الإخبارية المحلية نقلا عن مصادر جد مطلعة، تقول بأن رئيس الجمهورية السابق، عبد العزيز بوتفليقة، وعدد من أفراد عائلته غادروا أرض الوطن بإتجاه دولة الإمارات العربية المتحدة بداية الأسبوع المنقضي في سرية تامة عبر مطار بوفاريك، فيما لم يعرف ما إذا كان شقيق الرئيس الأصغر ومستشاره السعيد بوتفليقة، قد غادر مع العائلة أم بقي في الجزائر.