يبدو أنّ الساحة السياسية الوطنية قد فتحت أبوابها مجددا لعبد العزيز بلخادم، رئيس الحكومة الأسبق، والأمين العام الأسبق أيضا لـ “الأفلان”، بعدما أوصدت في وجهه لسنوات، حيث تشير آخر الأخبار إلى أنّ الأخير قد تلقى موافقة الرئيس بوتفلقية، للحضور كممثل عن الجزائر في أشغال مؤتمر القيادات العربية رفيعة المستوى بالعاصمة المصرية القاهرة.