هذا الكوخ ليس اسطبلا لتربية الماشية، إنما هو مأوى لسيدة طاعنة في السن مع ابنتها بدوار الشوانين في بلدية برج الأمير خالد ولاية عين الدفلى، ومثلما يبدو في الصورة فإنه لا يصلح حتى لمبيت الحيوانات، إذ يكاد ينهار فوق رؤس قاطنيه.

ورغم محاولات عديدة لمتطوعين وعائلات تقطن بالمنطقة في ايصال معاناتها للمسؤولين المحليين إلا أنهم لم يتدخلوا وفضلوا الصمت وتجاهل وضعيتها، ونحن نناشد عبر صفحات الجريدة والي ولاية عين الدفلى التحرك وإعادة اسكان هذه السيدة التي ما تزال تقيم في سكن طوبي في سنة 2018.