يبدو أن العصابات المختصة في سرقة الهواتف النقالة قد وجدت ضالتها بولاية عنابة، بسبب تكرّر الظاهرة مع فتاة خلال احتفالات تأهل المنتخب الوطني، والغريب في كل هذا أن كل عمليات السرقة يتم توثيقها ونشرها عبر صفحات موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، فهل ستتحرّك المصالح الأمنية لوضع حد لكل هذا.