قبل سنوات سيطر مقاول معروف على مجموعة كبيرة من مشاريع ولاية الأغواط،  بأمر مباشر من جهة عليا  في البلاد  في عهد بوتفليقة، المقاول المعروف، كانت قوته ونفوذه قد وصلتا لدرجة أن الجميع توقع صعود المقاول إلى مستوى يقترب به من مدلل السلطة علي حداد، إلا أن التغييرات السياسية في عامي  2018  و2019، دفعت المقاول إلى التراجع والتخفي، بعد أن قرأ جيدا الحالة السياسية في البلاد.