تأخرهم عن مراكز إجراء الإمتحانات ممنوع

أفرجت وزارة التربية الوطنية، عن الصيغة التي ستدفع من خلالها مستحقات الأساتذة الحراس في “البيام” و”الباك”، الذين شددت على ضرورة تحسيسهم بأهمية عدم التأخر عن الالتحاق بمراكز الامتحانات.

أبرقت مصالح الوزير، محمد واجعوط، مديري التربية عبر الوطن بمراسلة، توضح فيها الإجراءات الخاصة بعملية تعويض مؤطري امتحاني “الباك” و”البيام”، وأكدت أنه سيتم إنشاء خلايا متابعة تحضر ملفات التعويضات تحت الإشراف المباشر لرؤساء مراكز التجميع للإغفال ومراكز التصحيح، تتكفل بجمع الملفات المالية للعاملين الحاضرين بهذه المراكز على غرار استمارة المعلومات وصك بريدي مشطوب إضافة إلى كشف الراتب أو شهادة العمل لأي شهر بعنوان 2020، على أن يتم تحويل الملفات المالية إلى مراكز التجميع الخاصة بالتعويضات التابع  للديوان الوطني للامتحانات والمسابقات، مع وجوب التقيد بالبطاقة التقنية الصادرة عن فروع الديوان الذي يكفل عملية التعويض ودفع المستحقات.

من جهة أخرى، وجهت وزارة التربية الوطنية، مراسلة إلى مديري التربية ومنهم إلى رؤساء المراكز ألزمتهم من خلالها، بضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة والاحتياطية في حال تغيب أو تأخر الأساتذة الحراس عن مراكز إجراء امتحاني “الباك” و”البيام”، وأكدت أنّ الأستاذ الحارس يجب أن يبلغ رئيس المركز بتغيبه 48 ساعة قبل انطلاق الامتحان وهذا كي يتم تعويضه بالأساتذة الإحتياطيين، واعتبرت أن أي تأخر للأساتذة الحراس بـ 10 دقائق يعتبر غيابا، حيث سيتم تعويض المتأخرين بالأساتذة الاحتياطيين أيضا.

ومنع ONEC الأساتذة الحراس من الانتقال في الأروقة أو بين القاعات، كما أكد أنه يتم تغيير الأساتذة الحراس في القاعة في كل اختبار مع إبقاء واحد ثابت خلال أيام الامتحان.

وفي سياق ذي صلة، كشف الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات، أن مراكز إجراء إمتحاني “الباك” و”البيام” سيتم فتحها يومين قبل موعد الامتحانات، وعليه سيتم فتح مراكز امتحان “الباك” يوم 11 سبتمبر القادم، فيما سيتم فتح مراكز إجراء امتحان “البيام” في الـ 5 من نفس الشهر، على أن يقوم رئيس المركز مباشرة بعد فتح المركز في مرحلة أولى، بحجز معلومات المؤطرين المستدعين للعمل ومراقبتها عبر الأرضية الرقمية لوزارة التربية الوطنية، مع مطابقتها مع القائمة المرسلة من طرف مديرية التربية، ووجوب التقيد بالبطاقة التقنية الصادرة عن الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات، ويقوم رئيس المركز في مرحلته الثانية، بحجز عدد الأيام الفعلية لجميع العاملين بالمركز على أن تكون مطابقة لورقة الحضور اليومي، ليتم بعدها سحب الجدول الإجمالي للحاضرين بالمركز يوقع ويختم من طرف رئيس المركز الذي يسلم الملف المالي إلى خلية متابعة التعويضات على مستوى مديرية التربية التابعة له في اليوم الموالي لنهاية إجراء كل امتحان.

قمر الدين.ح