سرد الداعية المصري، عمرو خالد، قصة من مذكراته تخص شابا جزائريا تعرف عليه في مطار جدة بعد أن سمع منه كلاما لفت إنتباهه مما جعله يتأثر به، وقال في الحلقة الثانية من برنامج “ذكريات حاج” الذي يبث على صفحاته في مواقع التواصل الإجتماعي “سمعت الشاب الجزائري سامي عندما كنت بصدد استرجاع حقائبي في مطار جدّة أثناء توجهي إلى البقاع المقدسة لأداء مناسك الحج، وهو يقول لرفيقه ماذا لو كانت حقائبنا هذه مليئة بذنوبنا فأجابه رفيقه مازحا لو كانت كذلك لما سمحوا لنا بالدخول، فأجاب الشاب سامي لكن الله سمح لنا بالدخول إليه على الرغم من ذنوبنا التي تتجاوز ما تحمله هذه الحقائب”، وكشف عمرو خالد أنه لحق بالشاب وطلب الحديث إليه للتعرف عليه قبل أن تتوطد بينهما صداقة عميقة فيما بعد.