القراءة المتأنية، لإجراءات رفع الحصانة عن الأمين العام الحالي لحزب جبهة التحرير، تعني أن المستهدف بالإجراء ليس بالمطلق محمد جميعي السياسي الشاب، بل جماعة سياسية أو جناج قوي جدا في الآفلان هو جناح  عمار سعداني، الجميع  يعرف أن صعود محمد جميعي في الجبهة وتبوأه لمناصب مهمة في البرلمان جاء في سياق صعود جماعة عمار سعداني في الحزب.