مولودية قسنطينة

تعرضت تشكيلة مولودية قسنطينة الى هزيمة جديدة وذلك اثر الخسارة على حساب امل شلغوم العيد بواقع هدفين لهدف وهو الامر الذي انهى موسم ” الموك ” مبكرا خاصة وان حتى هدف البحث عن ضمان مرتبة مريحة قضي عليه حيث اصبح الفريق يحتل المرتبة السابعة برصيد 33 نقطة خلف كل من جمعية الخروب واتحاد خنشلة واتحاد الشاوية وشباب باتنة واتحاد تبسة وشباب قايس يذكر ان هدف المولودية سجله لشهب .

اللاعبون عاشوا ضغطا رهيبا في شلغوم العيد ومن حسن الحظ ليموكست لم يتنقلوا

هذا وعاشت تشكيلة “الموك” ضغطا رهيبا جدا من طرف الفريق المحلي والذي حاول الفوز بكل الطرق خاصة وانه كان مدعما من طرف انصاره وحتى انصار الفريق الاخر والذين حاولوا الاصطياد في المياه العكرة بما انهم كانوا يتربصون بانصار المولودية حيث من حسن الحظ ان الجماهير لم تتنقل والا كان ليحصل ما لا يحمد عقباه لاسيما وان البعض ممن تنقلوا فضلوا العودة سريعا الى ديارهم في صورة المناصر الوفي اسامة.

الاستئناف لم يحدد موعده ولقاء جيجل برمج يوم 2 أفريل

يذكر ان الفريق وبعد تأجيل الجولة المقبلة والتي يستقبل فيها الموك ضيفه شباب جيجل الى غاية 2 افريل فلحد كتابة هذه الاسطر لم يتم تحديد موعد الاستئناف خاصة وان الجميع فقد نشوة اللعب اين اضحى الكل يرغب في انهاء الموسم سريعا حتى يتم مراجعة الصفوف واجراء عديد التغييرات التي قد تؤتي اكلها للنادي بالرغم من كون ” ليموكيست ” اعتادوا الامور فالمواسم اضحت تتشابه من حيث اهداف النادي.

هشام رماش