لا تزال تداعيات أزمة تأخير المباريات في الرابطة المحترفة الأولى تلقي بظلالها على الساحة الكروية فبعد لي رئيس شبيبة القبائل لذراع الرابطة وحتى الاتحادية لتأجيل لقائه بمستضيفه اتحاد العاصمة وما تبعها من موجة استقالات لاعضاء الرابطة وحرب تصريحات بين رؤساء الاندية ومسؤولي الهيئتين، خرج أمس رئيس مولودية العلمة والعضو البرز في المكتب الجديد لهيئة شارع بلوزداد هرادة عراس بإنتقادات غير مباشرة إلى رئيس الرابطة الوطنية لكرة القدم عبد الكريم مدوار.

وقال عراس معلقا على الفوضى التي خلفها دوس جهات مجهولة (قيل انها فوقية) على قرارات لجنة البرمجة التابعة للرابطة الوطنية المحترفة واستسلام مدوار للضغط الممارس عليه منذ 25 أكتوبر الفارط تاريخ تأجيله للقاء مولودية العاصمة بأهلي البرج : “مدوار تنازل عن كل المواقف التي أخبرنا بها مرجعاً ذلك لأسباب فوقية، فهو لم يكن يستمع لأقوالنا عندما إجتمعنا سابقاً”، وختم عراس كلامه بالقول :”لم نر أي مصلحة في تقديم أو تأخير مباريات الرابطة الوطنية، مثلما كان يقول مدوار في البداية”.

وتأتي  تصريحات عضو الرابطة عراس بعدما تأجل لقاء إتحاد العاصمة وشبيبة القبائل المؤخر بـ24 ساعة إلى يوم الجمعة وهو الذي كان مقررا يوم الثلاثاء بعدما رفض شريف ملال لعبه إحتجاجا على تأخير مباريات الجولة الـ 12.

رؤوف.ح