الفترة القانونية لتحريرها تنتهي 3 أيام قبل تاريخ الإقتراع

كشف نور الدين بدوي، وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، عن قائمة الفئات التي يمكنها التصويت في الإنتخابات عن طريق الوكالة، على غرار المرضى المتواجدين في المستشفيات، أو الذين يعالجون في منازلهم، ذوي العطب الكبير أو العجزة، بالإضافة للعمال والمستخدمين الذين يعملون خارج ولاية إقامتهم.

أوضح الوزير في منشور له على حسابه الشخصي في “تويتر”، أنّ الأمر يتعلق بالمرضى المتواجدين في المستشفيات، أو الذين يعالجون في منازلهم، ذوي العطب الكبير أو العجز، بالإضافة للعمال والمستخدمين الناشطين خارج ولاية إقامتهم أو الذين هم في تنقل مستمر، إلى جانب الطلبة الجامعيين، والطلبة في طور التكوين، الذين يدرسون خارج ولاية إقامتهم، فضلا عن المواطنين الموجودين مؤقتا في الخارج، وكذا الذين يلازمون أماكن عملهم يوم الإقتراع، على غرار أعضاء الجيش الوطني الشعبي، والأمن الوطني والحماية المدنية، وموظفو الجمارك الوطنية، ومصالح السجون.

في السياق ذاته، أبرز بدوي، أن تحرير عقد الوكالة بالنسبة للمعاقين والمرضى الذين يتعذر عليهم التنقل، يتم أمام أمين اللجنة الإدارية الإنتخابية الذي يتنقل إليهم بناء على طلبهم، وأمام مدير المستشفى بالنسبة للمرضى المتواجدين في المستشفيات، أما بالنسبة إلى منتسبي الجيش، الأمن، الجمارك والحماية المدنية، فيتم تحرير عقد الوكالة الخاص بهم، أمام قائد الوحدة أو مدير المؤسسة، حسب الحالة.

هذا ويجوز للناخبين المقيمين خارج الوطن الذين يتعذر عليهم أداء واجبهم يوم الإقتراع لدى الممثليات الدبلوماسية والقنصلية الجزائرية الإنتخاب بوكالة تعد بعقد يحرر أمام المصالح القنصلية.

وأبرز صاحب المنشور، أن الفترة القانونية لتحرير الوكالات بالنسبة للناخبين المسجلين في القوائم الإنتخابية الخاصة بالرئاسيات المقبلة، تدوم 6 أسابيع، تبدأ خلال الـ 15 يوما الموالية لتاريخ إستدعاء هيئة الناخبين، وتنتهي 03 أيام قبل تاريخ الإقتراع.

هارون.ر