دعت لاحتساب السداسي الأول بمعدل انتقال 9 من 20

كشفت الرابطة الوطنية للطلبة الجزائريين، عن مقترحاتها لإنقاذ الموسم الجامعي الجاري والموسم المقبل، أبرزها احتساب السداسي الأول بمعدل انتقال 9 من 20 ودخول من لم يحالفهم الحظ الامتحانات الاستدراكية، مع تدريس الطلبة في مقاييس السداسي الثاني السنة الجامعية المقبلة، هذا بالنسبة لطلبة السنة الأولى والثانية ليسانس والسنة الأولى ماستر.

وأوضح بيان للرابطة أمس، اطلعت عليه “السلام”، أن البرتوكول الصحي المقترح من طرف وزارة التعليم العالي والبحث العلمي جيد في شكله، إلا انه غير ممكن التطبيق على ارض الواقع بالنظر إلى الواقع الطلابي المعاش وعدد الطلبة على مستوى المؤسسات الجامعية، مضيفا أن استطلاعات الرأي التي قام بها المكتب التنفيذي الوطني للرابطة الوطنية للطلبة الجزائريين عبر قنواته الإعلامية، والتي مست أكبر شريحة طلابية ومن خلال المشاورات مع المكاتب الولائية وكذلك التقارير المفصلة التي وصلتنا من القواعد النضالية، تمحورت حول خارطة الطريق لإنقاذ الموسم الجامعي 2019/2020، أين التمسنا كل ما هو موضوع أمامنا عبر كامل القطر الوطني، كما أن معظم الطلبة يرفضون العودة في مثل هذه الظروف خصوصا ومنحى عدد الإصابات بالفيروس المستجد كورونا في ارتفاع يوما بعد يوم، وأشار البيان إلى أن الرابطة سجلت أيضا رفض جموع الطلبة لفكرة السنة البيضاء الأمر الذي دفعنا بحكم المسؤولية الملقاة على عاتقنا، أن نرفع مجموعة من الحلول والمقترحات من شأنها إنقاذ الموسم الجامعي والحفاظ على سلامة الطالب واستقرار الجامعة، وشددت الرابطة على احتساب السداسي الأول بمعدل انتقال 9 من 20 ودخول من لم يحالفهم الحظ الامتحانات الاستدراكية، مع تدريس وامتحان الطلبة في مقاييس السداسي الثاني السنة الجامعية المقبلة، هذا بالنسبة لطلبة السنة الأولى والثانية ليسانس والسنة الاولى ماستر، وعودة طلبة السنة الثالثة ليسانس للدراسة لمدة 15 يوم تدريس مع برنامج نوعا ما مكثف وامتحانهم في الأسبوع الثالث لتحصيل شهادتهم مع الذهاب بعد ذلك مباشرة للامتحانات الاستدراكية.

وأبرزت الرابطة أن هذه المقترحات من شأنها إنقاذ الموسم الجامعي، والحفاظ على صحة الطالب وسلامته التي تعتبر أهم شيء، مجددة رفضها القاطع لعودة الدراسة في ظل الوضع الراهن الذي يشهد تزايدا مستمرا في الإصابات بفيروس كورونا.

جمال.ز