زجاج واقي بين السائق والزبون وراكب واحد في كل رحلة وإرتداء الكمامة

ضبطت مديريات النقل عبر الوطن بالتنسيق مع المصالح الولائية والأمنية كذلك، شروط الوقاية الصحية التي سترافق استئناف سائقي سيارات الأجرة لنشاطهم داخل الولايات، تنفيذا لتعليمة الوزير الأول، عبد العزيز جراد، المتعلقة بالخروج التدريجي من الحجر بداية من الـ 15 جوان الجاري.

وبعدما أوضحت مصالح ولاية وهران، على سبيل المثال لا الحصر،  في بيان لها أول أمس اطلعت عليه “السلام”، أن نشاط سيارات الأجرة يعدّ مصدرا لا يستهان به لنقل العدوى، شددت على ضرورة أن يخضع إلى بروتوكول صحي صارم، سواء بالنسبة للزبون أو بالنسبة لسائق سيارة الأجرة، وشددت على ضرورة إلتزام الطرفين بجملة من الشروط الوقائية الإجبارية، على غرار وضع زجاج واقي من نوع “plexy-glace” بين السائق والزبون، إلزامية ارتداء القناع الواقي بالنسبة للسائق والزبون، وضع محلول الكحول المائي تحت تصرف الأخير، تحديد عدد الأماكن لزبون واحد فقط لكل عملية نقل، فضلا عن ضرورة أن يركب الزبون في المقعد الخلفي للسيارة، ضرورة أن تكون المقاعد مغطاة بأغلفة بلاستكية بحيث يتعين تطهيرها تلقائيا بعد كل عملية نقل، تنظيف السيارة بمحلول مطهر بصفة منتظمة في اليوم، إلى جانب التنظيف التلقائي لمساند الذراع ومقابض الأبواب ومساند الرأس بمادة مطهرة، وكذا إلزامية أن يكون سائقو سيارات الأجرة الفردية محل فحوصات طبية منتظمة، بغرض الوقاية من كل خطر العدوى بـ “كوفيد-“.

هذا وكانت الوزارة الأولى، قد أشارت في تعليمة سابقة مؤرخة في 4 جوان الجاري، إلى أن المرحلة الثانية من خطة الخروج التدريجي من الحجر، ستشمل نشاطات النقل بسيارات الأجرة، بعد أن سمحت باستئناف نشاطات أخرى في مرحلة أولى انطلقت في الـ 7من الشهر الجاري، على غرار محلات حلاقة الرجال وأسواق المواشي ووكالات السفر، مع التقيد الصارم في أماكن العمل والتجمعات، بتدابير للوقاية الصحية، ينبغي احترامها وتطبيقها بدقة من طرف جميع الـمتعاملين والتجار والزبائن.

هارون.ر