بعدما إعتدى على والده وإمرأة في الشارع

قام عناصر الحماية المدنية صباح أول أمس بنقل جثة شخص مقتول من حي بن عاشور في ولاية البليدة لمصلحة حفظ الجثث بمستشفى “فرانس فانون”، وأوضح سكان الحي المذكور في تصريحاتهم أن الضحية قتل من طرف شاب قام بالاعتداء على والده وجاره وامرأة أخرى بمنجل مما أدى إلى وفاة جاره.

وحسب شهادات السكان فقد أقدم شاب في الـ25 من عمره على الاعتداء بمنجل على والده وأحد جيرانه وامرأة كانت مارة في الطريق ولاذ بالفرار، مضيفين أن المعتدي أصاب جاره بجروح بليغة في بطنه مما أدى إلى وفاته على الفور، فيما أصيب والد المعتدي وامرأة بجروح متفاوتة الخطورة.

رضا.ك